كشفت لجنة المساهمات العقارية “تصفية” عن إنهاء (53) مساهمة خلال العام 2019، صرفت على إثرها حقوقا مالية تصل قيمتها إلى (618) مليون ريال، أُودِعَتْ في الحسابات الشخصية لـ (2,044) مساهمًا من المواطنين والمقيمين في المملكة.
وأكدت لجنة المساهمات العقارية “تصفية” إتمام دراسة (203) مساهمات أنهت منها (53) مساهمة، وتصفية (29) مساهمة، كما استثنت اللجنة من أعمالها (24) مساهمة تَبَيّن بعد دراستها أنها خارج الاختصاص؛ في حين وردت (47) مساهمة جديدة تقوم اللجنة بدراسة إمكانية دخولها ضمن نطاق أعمالها من عدمه.
وتحققت هذه الإنجازات للعام 2019 بعد أن قامت اللجنة بمهماتها القانونية، المالية والتسويقية وغيرها؛ ففي الجوانب القانونية أعدت اللجنة (373) دراسة قانونية وشرعية، و(26) جلسة مساءلة لأصحاب المساهمات، وجرى الترافع في (120) قضية، وانتهت إلى صدور (57) حكما قضائيا بشكل نهائي، كما جرى إصدار (57) سندًا تنفيذيًّا على أصحاب بعض المساهمات العقارية.
ومنذ بدء أعمالها قبل (11) عاما تمكنت “تصفية” من إنهاء (319) مساهمة عقارية بقيمة مالية تزيد عن (8.22) مليارات ريال، وتم صرف أكثر من (7.22) مليارات ريال لأكثر من (35,208) مساهمين ، كما أطلق معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي حملة في أكتوبر الماضي للبحث عن المساهمين أو ورثتهم ممن تعذر الوصول إليهم لتسلُّم حقوقهم في المساهمات العقارية التي تمت تصفيتها.
من جانبه، رفع الأمين العام ‏‏‏‏‏‏‏‏للجنة المساهمات العقارية الدكتور بدر بن عبد الله الشويعر شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ولمعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس لجنة المساهمات العقارية “تصفية”، على ما يقدمونه من جهود وتسهيلات لسير عمل اللجنة على أكمل وجه، وتصفية المساهمات العقارية بالمملكة، وإعادة الحقوق إلى أهلها.